masreya

Monday, June 06, 2005

بالأمس كانت ذكري 5 يونيو الثامنة و الثلاثين

علي الرغم من عدم ادراكي الواعي بالاحداث (إذ كان عمري وقتها لم يتجاوز العامين) إلا انه في كل عام في هذا التوقيت أتذكر الهزيمة بشدة و أتألم، بالرغم من انني عاصرت احتفالات اعادة افتتاح القناة في نفس هذا التاريخ و كنت اكثر ادراكا ووعيا به الا انني لا لا اجد لهذا الحدث اي صدي بداخلي كلما اطل علي صباح الخامس من يونيو من كل عام

3 Comments:

  • الانكسارات دوما تحدث اثرا لا يمحى الا
    بالأنتصار
    وقد فعلناها عزيزتى

    By Blogger راضى, at 10:41 PM  

  • وهل مايحدث الان اقل قسوة من هزيمة يونيو يامصرية.. اننا لانعرف سوى الهزائم ..؟

    By Blogger Mowaten, at 11:20 AM  

  • عارفة اننا حاسس اننا نايمين وهنصحى قى يوم 5 يونيو

    By Blogger emad, at 4:07 AM  

Post a Comment

<< Home